الشريط الأخباري

السفير ديوب يؤكد أهمية العلاقة الاستراتيجية بين سورية وإيران ومواصلة التعاون مع الأصدقاء في محاربة الإرهاب

طهران-سانا

أكد السفير السوري في طهران الدكتور شفيق ديوب أهمية العلاقة الاستراتيجية بين سورية وإيران مشدداً على استمرار التعاون مع الحلفاء والأصدقاء في محاربة الإرهاب والعدوان حتى تحرير كل ذرة تراب من أرض سورية.

وأشار السفير ديوب خلال لقائه اليوم في السفارة السورية بطهران وفداً ضم عدداً من المسؤولين والقائمين على جمعية شهداء الأماكن المقدسة في سورية ومؤسسة الشهيد في إيران وبعض ذوي الشهداء والمخطوفين الذين استشهدوا واختطفوا في سورية إلى أن العلاقة الاستراتيجية بين سورية وإيران صمدت بدماء الشهداء مؤكداً أهمية الشهادة والتضحية من أجل الكرامة والعزة والسيادة الوطنية وأنه بالشهادة تحيا الأوطان وتحفظ الكرامات والإنجازات ويتحقق النصر في مختلف الجبهات.

وقال السفير ديوب إن “دماء الشهداء التي امتزجت مع بعضها من مختلف الأطياف في محور المقاومة على الأرض السورية أثمرت نصراً مشتركاً على الإرهاب وداعميه من الكيان الصهيوني ومن في فلكه وتحققت بفضلها إنجازات عظيمة على قوى الإرهاب والعدوان سيخلدها التاريخ والبشرية”.

ولفت السفير ديوب إلى واجب تكريم الشهداء عبر العمل الجاد على تطوير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وتعزيز محور المقاومة في مختلف المجالات مشيراً إلى أهمية تبادل الخبرات بين المؤسسات المسؤولة عن شؤون الشهداء في سورية وإيران والاستفادة من الخبرات والتجارب لدى الطرفين وصولاً لتقديم أفضل الخدمات لعائلات وأسر الشهداء والجرحى والمحافظة على الإنجازات التي تحققت بفضل تضحيات أبنائهم.

من جانبهم أكد كل من رئيس جمعية خادمي الشهداء المدافعين عن الأماكن المقدسة والمعاون الثقافي والتعليمي لمؤسسة الشهيد في إيران ورئيس جمعية الأبحاث وعدد من الجرحى وآباء وأمهات بعض الشهداء والمخطوفين ضرورة الوفاء لدماء الشهداء ونهجهم في تقديم التضحيات والحفاظ على الإنجازات وتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.