الشريط الأخباري

شهادة الآيزو لصحة ريف دمشق ومشفيي قطنا والقطيفة لتقديمهم الخدمات بأفضل جودة

دمشق-سانا

تسلمت مديرية صحة ريف دمشق ومشفيا قطنا والقطيفة الوطنيان اليوم شهادة “الآيزو” 2015: 9001 المتعلقة بتطوير العمل الطبي وتقديم الخدمات بأفضل جودة.

وتم منح مديرية صحة ريف دمشق شهادة الآيزو لجودة الخدمات الإدارية المقدمة فيها أما مشفى قطنا الوطني فتم منحه الشهادة لتطبيقه نظام الجودة في أقسام العناية العامة والداخلية والعيادات الخارجية والأطفال والحواضن والنسائية بينما منحت لمشفى القطيفة الوطني لتطبيقه نظام الجودة في أقسام العيادات الخارجية والعناية العامة وغسيل الكلية والمخابر والأشعة والشعبة الجراحية والحواضن والصيدلية.

وفي تصريح للصحفيين نوه وزير الصحة الدكتور حسن الغباش بحصول صحة ريف دمشق ومشفيي قطنا والقطيفة على شهادة الجودة العالمية معتبرا أنه أمر يدعو للفخر ويؤكد أن الكوادر الصحية والإدارية تبذل أفضل الجهود لتقديم الخدمة الصحية بأفضل نوعية وضبط العدوى رغم الظروف الصعبة التي فرضت على سورية بسبب الحرب الإرهابية عليها مشيرا إلى أن الحصول على هذه الشهادة رسالة بأنه رغم الحصار والظروف القاسية يواصل الطبيب والإداري السوري عمله ويسعى لتطوير نفسه والقيام بواجبه في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

بدوره اعتبر محافظ ريف دمشق المهندس معتز ابو النصر جمران أن حصول الكوادر الصحية والمشافي الحكومية التي تقدم الخدمة المجانية على شهادة الجودة بهذه الظروف الصعبة وخاصة مع انتشار وباء كورونا يشكل وساما يستحقون عليه الشكر ودليل وعي الكوادر الصحية الكامل بأهمية تطوير مهاراتهم لخدمة المواطن السوري الذي صمد لأكثر من عشر سنوات من الحرب الإرهابية على سورية.

واعتبر مدير صحة ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس أن الحصول على الشهادة يحمل الكوادر الصحية المزيد من المسؤولية للاستمرار بتقديم الخدمات الطبية بأفضل نوعية وجودة موضحا أن خمسة من كوادر المديرية حصلوا على شهادة مدقق داخلي بعد تطبيق نظام إدارة الجودة وعلى مدار عام كامل تم تدريب الكوادر الصحية بالمديرية ومشفيي قطنا والقطيفة على تطبيق اللوائح الصحية ورفع كفاءة العمل والحفاظ على فعالية الأجهزة الطبية ومنع الهدر وحدوث الأخطاء الطبية.

من جانبه أشار الدكتور حسن عجاج مدير مشفى القطيفة الوطني الذي تأسس عام 2012 إلى أن الحصول على شهادة الآيزو في الجودة يؤكد قدرة الكوادر الصحية على تقديم أفضل خدمة للمرضى وفق الإمكانيات المتاحة وضمن معايير عالمية للحصول على أفضل نتيجة موضحا أنه إضافة إلى منح شهادة الجودة لـ 8 أقسام بالمشفى حصل أيضا 14 من الكوادر الصحية على شهادة مدقق داخلي.

ومن جانبه لفت الدكتور بسام الموعي مدير مشفى قطنا الوطني إلى أن حصول المشفى الذي تأسس عام 2016 وخصص لعلاج مرضى كورونا على شهادة الآيزو يدعم العمل لتقديم أفضل الخدمات للمراجعين مبينا أنه تم البدء بالتدريب والتدقيق للحصول على هذه الشهادة منذ آب عام 2019 وبفضل تعاون جميع كوادر المشفى وعملهم بروح الفريق منحت شهادة الجودة لستة أقسام بالمشفى إضافة إلى شهادة تدقيق داخلي بالجودة لـ 12عاملا بها.

وأوضح استشاري نظام إدارة الجودة المعتمد من هيئة المواصفات القياسية السورية صالح الصالح أنه تم وضع خطة عمل وبرنامج تأهيل وتدريب بالأقسام الطبية والإدارية التي تطبق نظام إدارة الجودة وتحقق معايير عالمية تتعلق بتحسين البنى التحتية والخدمات المقدمة وترتيب الوثائق وترغب بالحصول على شهادة عالمية بها منذ عام 2019 وبعد التأكد من تطبيق المعايير الدولية وإجراء اختبار لـ 51 شخصا من الكوادر الصحية حصل 31 منها على شهادة مدقق داخلي.

وأكد الصالح أن التحضيرات تمت بإشراف هيئة المواصفات القياسية السورية ووكيل شركة بريطانية معنية بمنح شهادة الجودة العالمية وتم رفع توصية نهاية عام 2020 لمنح شهادة الآيزو بالجودة لمديرية صحة ريف دمشق ومشفيي قطنا والقطيفة مشيرا إلى أهمية هذه الشهادة لدعم القطاع الصحي في سورية.

وكانت الهيئة العامة لمشفى الهلال الأحمر العربي السوري تسلمت في الثامن من تشرين الأول عام 2019 شهادة الآيزو 2015: 9001 وذلك لأقسام العناية المشددة وشعبة الأذنية ومخبر الهرمونات ودائرة الإيرادات ومديرية التدريب والتأهيل ووحدة التسريب البيولوجي التي تخدم مرضى المفاصل والهضمية والجلدية وسبقها بالحصول على هذه الشهادة الهيئة العامة لمشفى الباسل لأمراض وجراحة القلب عام 2017.

ايناس سفان وراما رشيدي