الشريط الأخباري

ستون بحثاً تطبيقياً لمتدربي الدورة السادسة عشرة لمعهد إينا في المنتدى العلمي الأول للإدارة العامة

دمشق-سانا

ستون بحثا تطبيقيا أنجزها متدربو الدورة السادسة عشرة في المعهد الوطني للإدارة العامة إينا وتم عرضها ضمن المنتدى العلمي الأول للإدارة العامة الذي أقامه المعهد اليوم في مقره بالتل بريف دمشق تحت عنوان “البحوث التطبيقية وسيلة فعالة لتحسين الأداء”.

البحوث المقدمة من المتدربين تم إنجازها في الجهات والمؤسسات العامة وتناولت موضوعات ذات طابع اقتصادي واجتماعي وقانوني وإداري وغيرها من الموضوعات التي تخدم خطط تطوير وتحديث إدارة وتنظيم المؤسسات والهيئات العامة في الدولة وترفد المشروع الوطني للإصلاح الإداري.

الدكتور أسامة الفراج عميد المعهد الوطني للإدارة العامة أكد دور معهد إينا في تطوير المعرفة وتطبيق الممارسات الحديثة في خدمة الوظيفة العامة مشيراً إلى أن الهدف من المنتدى تشجيع ودعم الأبحاث التطبيقية المنجزة من قبل المتدربين وتتويج علاقات التعاون التي تربط المعهد مع مختلف الجهات العامة للارتقاء في تحقيق أهداف وأولويات خطط التنمية البشرية بما يخدم تطوير وتحديث الوظيفة العامة كما يشكل المنتدى فرصة لدعم الباحثين الشباب ومشاريعهم في مجال الإدارة العامة.

ولفت الفراج إلى أن البحوث العلمية المقدمة نفذت لأول مرة من قبل الطلاب بشكل فردي موضحا أن ما يميز هذه البحوث أن كل واحد منها تصدى لمشكلة ما بأسلوب علمي وتفكير منطقي ومنهجي اكتسبه المتدرب من خلال التدريب في المعهد لمدة سنتين.

الدكتور أيهم أسد مدير الدراسات والمناهج في المعهد تحدث عن منهجية الخطة التدريسية والتدريبية الجديدة التي بدأ المعهد بتطبيقها منذ عام 2018 مشيرا إلى أن المنهجية العلمية هي خيار إنساني للتعامل مع المشكلات ولم تكن تجربة الأبحاث التطبيقية معدة من أجل تكوين باحث أكاديمي إنما من أجل تكوين كادر إداري في حوزته تجربة علمية واقعية للتعامل مع مشكلات الإدارة العامة كما أن الإصلاح الإداري الوطني هو خيار حوامله العلم أولاً وأخيرا ونحن اخترنا العلم في المعهد الوطني للإدارة العامة.

ولفت مدير البحوث والاستشارات في المعهد الدكتور حيان بركات إلى أن جميع الأبحاث المقدمة في المنتدى خضعت للتحكيم من قبل لجان خارجية متخصصة وتم إيداع ما يزيد على خمسين بحثا في مجالات علمية محكمة قبل منها حتى الآن 14 بحثا للنشر ومن المتوقع خلال الفترة القادمة أن يزداد هذا العدد.

المتدربة في المعهد نور الحسن قالت إنها تناولت في بحثها دور العلاقات العامة في تحسين الصورة الذهنية للمنظمة أو المؤسسة لدى جمهورها “معهد إينا نموذجا” وذلك بهدف التعرف إلى أهم الوسائل التي يستخدمها المعهد في التواصل مع جمهوره وأهم النشاطات العلمية التي يقوم بها بهدف التعريف به بينما تضمن بحث المتدربة نغم أبو فخر تقييما لجودة الخدمات الصحية المقدمة في مشفى الأطفال الجامعي بدمشق “من وجهة نظر العاملين وأهالي الأطفال المرضى” بينما تناولت المتدربة شروق الإبراهيم في بحثها تبسيط الإجراءات الإدارية ودورها في تعزيز كفاءة الأداء الوظيفي “الأمانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء نموذجا” وذلك بهدف تسليط الضوء على أهمية هذا الموضوع في تعزيز الأداء الوظيفي لدى الأمانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء.

وشملت البحوث المقدمة موضوعات أخرى مثل أثر التجارة الخارجية في معدلات التضخم في الاقتصاد السوري ودور التسويق الدولي في تنمية الصادرات السورية ودور السلامة المهنية في تحقيق الرضا الوظيفي إضافة إلى دور مراكز تمكين الشباب في الحماية الاجتماعية ودور تبسيط الإجراءات لتحسين رضا المواطن ودراسات حول دمج شركات القطاع العام وبرنامج مشروعي ومعالجته مشكلة الفقر في ريف طرطوس ودور الإدارة الإلكترونية في تطوير الأداء الوظيفي ودراسات حول الدراما التلفزيونية وإدارة الإنتاج التلفزيوني ودور وسائل الاعلام الوطني في إثارة الوعي السياسي لدى طلبة الجامعات السورية وأثر الحوافز في الرضا الوظيفي وأثر ضغوط العمل في أداء العاملين.

وأحدث المعهد الوطني للإدارة العامة إينا بموجب المرسوم التشريعي 27 لعام 2002 بهدف إعداد وتأهيل أطر إدارية لدعم خطط تطوير الإدارات العامة في الدولة.

هيلانه الهندي ومنار ديب