الشريط الأخباري

مبادرة لتبادل المعارف ضمن احتفالية اليوم الوطني للتشجيع على القراءة بالسويداء

السويداء-سانا

أنشطة متنوعة تضمنتها الاحتفالية الثامنة لليوم الوطني للتشجيع على القراءة التي انطلقت في قصر الثقافة بمدينة السويداء اليوم.

وشملت فعاليات اليوم الأول من الاحتفالية التي تنظمها وزارة الثقافة بإشراف فريق مشروع مهارات الحياة إطلاق مبادرة “كان يا مكان” الشبابية التي تقام على مدار عام كامل بالتعاون مع مجموعة من بناة الفكر وذلك كما بينت منسقة الفريق ثراء عطا في تصريح لسانا.

ووفق عطا فإن هذه المبادرة تشمل إقامة لقاءات شهرية للشباب واليافعين لتبادل المعارف والخبرات والتصويت عبر مواقع التواصل الاجتماعي لاختيار كتاب لقراءته خلال الشهر لتتم مناقشته من مختلف جوانبه في اللقاء التالي بغية الوصول مع ختام العام الأول للمبادرة لقراءة 12 كتاباً ومناقشتها.

وتترافق المبادرة بعرض مجموعة من المواهب الموسيقية والمسرحية والأدبية مع كل لقاء بهدف جعل الشباب قريبين من الكتاب إضافة لاستضافة شخصيات مؤثرة ومعروفة أدبياً وفنياً للاستفادة من خبرتها وتجربتها وتبادل المعارف والأفكار مع ترك المجال مفتوحاً لأي أفكار جديدة ومساحة شبابية تدعم المبادرة.

كما تتضمن المبادرة وفق عطا إحداث مكتبة عمومية صممت على شكل كلمة اقرأ ستوضع عند مدخل مديرية الثقافة يوم الأحد القادم ويمكن لأي شخص وضع كتاب قديم لديه فيها والحصول على بديل منه لقراءته بما يعزز فكرة تبادل الكتب.

كما شملت الاحتفالية جلسات للسرد القصصي لأطفال الرياض بطريقة تفاعلية ضمن مكتبة الأطفال ركزت وفقا لعضو فريق مشروع مهارات الحياة سارة نصر على قصة خيالية تعزز قيما لديهم وتعرفهم بكيفية التعامل مع الأشخاص الغرباء مع تقديم فكرة عن الأعداد والألوان لتشجيعهم على القراءة لتصبح عادة مرافقة لهم تستمر معهم طوال عمرهم.

وأشار مدير الثقافة بالسويداء باسل الحناوي إلى أهمية الكتاب الذي يجب أن يكون صديقاً لكل طفل ويافع وشاب لأنه يصنع القيم ويعطي المعرفة وخاصة مع ابتعاد الناشئة عنه لعدة أسباب مبيناً أن المديرية تشجع النشاطات التي تحث على القراءة وجعلها عادة يومية.

أما رئيس المركز الثقافي بالسويداء علاء العقباني فأشار إلى الحاجة للكتاب في هذه الظروف الصعبة وتشجيع المبادرات التي تحث على القراءة لتعزيز معارف الأطفال واليافعين والشباب.

ونوه الشاب تمام عبيد مسؤول فريق مئة كاتب وكاتب بالسويداء بأهمية الفعاليات التي تهدف للنهوض بثقافة الشباب التي تأثرت جراء ظروف الحرب مبيناً أن مشاركتهم بالاحتفالية تتماشى مع اهتماماتهم بتشجيع القراءة.

وذكرت الشابتان سوسن نصر وأصالة عريج من مجموعة بناة الفكر الثقافية أن اختيار الكتب للقراءة سيتم بناء على معايير تتناسب مع ما هو مطلوب بغرض تعزيز الجوانب الثقافية والمعرفية.

عمر الطويل

 

انظر ايضاً

الاحتفالية الثامنة لليوم الوطني للتشجيع على القراءة تختتم فعالياتها بأنشطة ثقافية فنية