الشريط الأخباري

استعداداً لموسم الأمطار… الموارد المائية بطرطوس: تعزيل قنوات الري ومصارف الأمطار-فيديو

طرطوس-سانا

تعمل مديرية الموارد المائية في محافظة طرطوس مع بداية فصل الشتاء وقبل موسم الأمطار على تعزيل قنوات الري ومصارف الأمطار لتكون جاهزة لاستقبال أكبر كمية ممكنة من مياه الأمطار في مختلف المناطق خصوصاً التي تكون فيها كميات الأمطار مرتفعة وبالتالي أكثر عرضة لخطر الفيضان ومنها منطقة سهل عكار الحدودية مع لبنان.

وأكد المهندس عيسى حمدان مدير الموارد المائية بالمحافظة في تصريح لمراسلة سانا أن سهل عكار سهل واسع ويعتبر من أكبر سهول المحافظة يروى من خلال ثلاثة سدود “تل حوش- خليفة- الباسل” إضافة إلى مشاريع الري الحكومية “مشروع 2200 هكتار”.

وأوضح حمدان أن سهل عكار تخترقه مجموعة من المصارف قامت المديرية هذا العام بتعزيل أجزاء منها بقيمة تقديرية بلغت نحو 77 مليون ليرة سورية.

بدوره أكد المهندس سلمان حسن مدير مشروع شبكات تل حوش أن آليات المديرية تقوم حالياً بتعزيل ساقية الحسنة التي يبلغ طولها 6 كم وعرضها نحو 6 أمتار وتقوم هذه القناة باستجرار المياه من النهر الكبير الجنوبي وكانت تستخدم قديما في عمليات الري حيث تروي بين 40 و50 هكتاراً لافتاً إلى أنه وبعد إنشاء سد تل حوش وشبكاته أصبحت تلك الشبكات تغطي كامل المساحة بالري.

وأشار سلمان إلى أن للقناة دوراً أساسياً حالياً حيث يستفاد منها في موسم الجفاف والشح عن طريق استجرار المياه من النهر الكبير الجنوبي لافتاً إلى تنفيذ عدة مصارف ضمن شبكات مشروع تل حوش والتي تعود بالفائدة على المزارعين وقاطني تلك المنطقة وتمنع عنهم أضرار الفيضان خلال موسم الأمطار.

المهندس أحمد علي رئيس شعبة الصيانة في مديرية الموارد المائية أوضح أن آليات وورشات المديرية قامت بتعزيل المصارف الرئيسية والفرعية في سهل عكار والتي تعمل على أخذ مياه الأمطار المتجمعة في هذه المناطق إلى البحر مشيراً إلى أن آليات المديرية قامت مؤخراً بتوسيع العبارة الموجودة على المصرف الرابع أو ما يعرف بمشروع 2200 هكتار حيث تم توسيع العبارة لتصبح بعرض 2 متر وطول 3 أمتار لتصبح الآن جاهزة لاستيعاب تلك الكميات وبالتالي حماية المناطق المذكورة من الفيضان.

وعبر المواطنون عن ارتياحهم لما تقوم به المديرية من أعمال تعزيل للقنوات والمصارف والعبارات المائية في تلك المنطقة والتي تسهم إلى حد كبير في حماية ممتلكاتهم وأراضيهم الزراعية وبالتالي حماية المحاصيل والحفاظ على الاستقرار الزراعي في تلك المنطقة.