القضية الفلسطينية في ظل المتغيرات والتطورات الإقليمية والدولية …محاضرة في لجنة دعم الشعب الفلسطيني

دمشق-سانا

أقامت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني بالتعاون مع مؤسسة القدس الدولية-سورية وتحالف القوى الفلسطينية اليوم محاضرة بعنوان “القضية الفلسطينية في ظل المتغيرات والتطورات الإقليمية والدولية” وذلك في مقر اللجنة بدمشق.

وأوضح الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد في محاضرته أنه على الرغم من التراجع الذي لحق بالقضية الفلسطينية نتيجة التحولات في السياسات الدولية إضافة إلى التآمر عليها وعلى حقوق الشعب الفلسطيني إلا أن المشروع الأمريكي الصهيوني الرجعي تعثر بفضل التضحيات الجسام التي قدمتها شعوب المنطقة وخاصة سورية التي شكلت المركز الأساسي لتعثر وإفشال مشروع ما يسمى “الشرق الأوسط الجديد”.

وأشار عبد المجيد إلى أن محاولات أمريكا وكيان الاحتلال كسر الإرادة العربية عبر سياسة التطبيع ستؤثر سلباً في مستقبل القضية الفلسطينية مؤكداً أنه لا بد من تعزيز العامل الذاتي الفلسطيني من خلال استنهاض قوى الشعب الفلسطيني وحشد طاقاته والاستمرار في النضال بكل الوسائل ضد الاحتلال وعدم توفير الأمن والاستقرار له وذلك بانتظار متغيرات وتطورات في الوضع الإقليمي والدولي تخدم أهداف الشعب الفلسطيني وتعيد حقوقه وصولاً إلى تحرير فلسطين وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها الأبدية القدس.

وسبق المحاضرة وقفة تضامنية مع الأسرى السوريين والفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال وخاصة الأسير ماهر الأخرس الذي أضرب عن الطعام منذ أكثر من 84 يوماً في رسالة واضحة بأن الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم يقفون إلى جانب الأسرى والشعب الفلسطيني لنيل حقوقهم وتحرير الأسرى والأرض.

حضر المحاضرة رئيس اللجنة الدكتور محمد مصطفى ميرو ومدير عام مؤسسة القدس الدولية الدكتور خلف المفتاح وسفير جمهورية كوبا في سورية ميغيل بورتو بارغا وعدد من أعضاء اللجنة وقادة وممثلو الفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية وفعاليات اجتماعية وثقافية.

انظر ايضاً

تونس تجدد دعمها للقضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية

تونس-سانا جددت تونس دعمها الثابت للقضية الفلسطينية ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني في دفاعه …