دراسات: نقص المغنيزيوم يلحق الضرر بصحة القلب

واشنطن-سانا

كشفت دراسات أمريكية أن نقص “المغنيزيوم” في الجسم يؤثر في ضربات القلب وقد يسبب مشاكل كبيرة في خفقان القلب وتوقف مؤقت بين الضربات بالإضافة إلى ضيق التنفس وآلام الصدر أو الإغماء.

ووفق مقالة لمجلة “ال كونسلتو” مجلة الجمعية الأميركية للعلوم بعنوان “فوائد المغنيزيوم على صحة القلب والحصة اليومية المناسبة” يعد المغنزيوم من المعادن التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية كما يعمل على تقوية عضلات الجسم وخاصة عضلة القلب.

وأكدت بعض الدراسات أن نقص المغنيزيوم بالجسم قد يلحق الضرر بصحة القلب ويؤدي إلى الإصابة بالرجفان الأذيني وهو مرض يجعل ضربات القلب متسارعة وغير منتظمة ويزيد من فرص التعرض للسكتات الدماغية أو فشل عضلة القلب.

وتشير أغلب الدراسات إلى أن نحو 75 بالمئة من الناس لا يتلقون الكمية الموصى بها من المغنيزيوم وفي بعض الحالات قد لا يتم تشخيص الإصابة لأن الأعراض تظهر بشكل تدريجي وبعضها لا يحدث إلا عند الانخفاض الحاد أو أحياناً لا تظهر العلامات.