ضباط من الإدارة السياسية يجددون في عيد الجيش العهد لبذل أرواحهم رخيصة دفاعاً عن الوطن وأبنائه-فيديو

دمشق-سانا

خمسة وسبعون عاماً على تأسيس جيشنا الباسل خلقت واقعاً يزدان فخراً وعزة شكل قاعدة صلبة انطلق منها السوريون إلى مستقبل زاخر بالخير والعطاء والكرامة والانتصار والتضحية في سبيل الذود عن الوطن هذا ما أكده عدد من ضباط الإدارة السياسية في الجيش والقوات المسلحة.

وبهذه المناسبة قدم الضباط أسمى آيات التهنئة والتبريكات لرفاقهم في الجيش المرابطين على الجبهات في مواجهة الإرهاب معاهدين أبناء الوطن وقائده على بذل أرواحهم رخيصة لتحيا سورية عزيزة موحدة تحت رايتها الخفاقة أبدا في سماء العزة والكبرياء.

العقيد الركن رمزي الحرفوش قال في تصريح لموفد سانا إنه منذ تأسيسه تبنى الجيش العربي السوري القضايا العربية العادلة وحمل الرسالة بكل أمانة إضافة إلى مهامه الأساسية في الدفاع عن الوطن مبيناً أن الحرب التي يخوضها بواسل الجيش ضد التنظيمات الإرهابية والالتفاف الشعبي حول هذه الانتصارات والمفاخرة فيها تؤكد أن قواتنا المسلحة ستبقى مصدر فخر واعتزاز لأبناء سورية ورمزاً للشرف والوطنية والإخلاص.

وحول طبيعة المهام وأهمية إنجازها بالدقة والسرعة المطلوبة وخاصة في الحروب يشير العقيد الحرفوش إلى أنه يقع على عاتق الإدارة السياسية مهمة تنمية روح التضحية لدى المقاتلين وشحذ الهمم من أجل الدفاع عن الوطن ومصالح الشعب ومحاربة العدو الإسرائيلي وحلفائه الاستعماريين والرجعيين وأدواتهم من المجموعات الإرهابية كما تقوم الإدارة برصد الحالة السياسية والمعنوية للقوات المسلحة واتخاذ الإجراءات اللازمة التي من شأنها تشجيع الإنتاج الفكري ودراسة المشكلات النفسية والمعنوية والاجتماعية إن وجدت بين صفوف المقاتلين وإيجاد الحلول المناسبة وإزالة أسبابها كما تضع الخطط وبرامج الدعاية الموجهة للعدو في السلم والحرب بما يحقق الأهداف المحددة والدعاية المضادة لوقاية قواتنا من الحرب النفسية التي يشنها العدو.

من جانبه يقول النقيب طلال عامر: المقاتلون في جميع صنوف وتشكيلات قواتنا المسلحة يباركون لأنفسهم وللشعب السوري بمناسبة تأسيس الجيش العربي السوري ويعاهدون السوريين أنهم سيبقون الجنود الأوفياء المدافعين عن الوطن ضد الإرهابيين وداعميهم حتى تحقيق الانتصار والأمن والاستقرار لكل شبر وأنهم لن يتقاعسوا عن حماية وطنهم من أي عدو متربص به.

بدورها الملازم ولاء العدي قدمت المباركة لزملائها من ضباط وصف ضباط وأفراد بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا مؤكدة أنها ورفاقها على أهبة الاستعداد لتقديم التضحيات حتى تحقيق النصر المؤزر على الإرهاب موجهة تحية إجلال وإكبار لأرواح الشهداء الأبرار ومتمنية الشفاء العاجل للجرحى.

انظر ايضاً

رجال الجيش من جبهات القتال في إدلب وحماة: مصممون على تطهير كامل ترابنا من رجس الإرهاب

حماة-سانا في الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيسه يجدد بواسل الجيش العربي السوري تأكيد العهد بالنصر ويدهم …